Çarşema Sor الاربعاء الاحمر رأس السنة الايزيدية
قصة العيد

“الأربعاء يوم فاضل، أبدعه الملك فخر الدين بكل حب وعشق، لم يعرف للراحة والغفلة معنى حينها، الأربعاء يوم خاص نزل لأجلكم الملكُ جواباً، فتح باب الخير من مشرقها إلى مغربها”.

هكذا يقال عن عيد جارشمبا سور (الأربعاء الأحمر) في ترانيم الديانة الإيزيدية ويكمل عنها بالدعاء لله والشكر للملك طاووس. وهو بمثابة رأس السنة “يوم بعث الخليقة وبداية الحياة وتكوين الأرض وما يحيى فيها من كائنات”
ويعتبر أحد الأعياد المباركة لدى أبناء الديانة الإيزيدية، كما ويسمى شهر نيسان في الإيزيدية بـ (بوكا سالي) أي عروس السنة، لذا فيحرم الإيزيديون الزواج وعقد القران.
وبحسب المعتقد إن طاووس ملك قد بعث من قبل الرب إلى الأرض التي كانت سرابا ليحولها إلى أرض حية من ماء وتراب وينبت فيها الربيع بألوانه، وكان ذلك في يوم الأربعاء الأحمر.
ومن تقاليدهم وطقوسهم الدينية تلوين البيض بعد سلقه، بالألوان الموجودة بالطبيعة وخاصة الألوان الثلاث الأخضر والأصفر والأحمر بفكرة ان البيضة تشبيه الكرة الأرضية، كما ويتم صنع الكليجه وأنواع أخرى من الحلويات، كما يقوم الإيزيديون بشراء الفواكه والخضروات إشارة إلى يوم الخير والفرح والبهجة، ويزورون المقابر، ويضعون في ذلك اليوم ما حضروه من البيض الملون والحلويات والفواكه والخضروات على آنية كبيرة وواسعة لتوزع على الزائرين.


ومن بعض الترانيم الخاصة بالعيد :
Çarşembû rojeka fadile Melik Fexredîn afrandibû ji eşiq û dile Nasnedikir ruhêt çû xafile 
Çarşembû rojeke bi hisabe Ji ba wan meleka hatî ev cewabe
Derîyêt xêra divekirîne ji rojhelat heta rojave
التسميات

إرسال تعليق

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق,ولكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
ان يكون التعليق خاص بمحتوى الموضوع 1⃣
يمنع نشر روابط خارجية بداعي الاعلان 2⃣
اذا لديك سؤال اضغط على زر "اتصل بنا" اعلى الموقع 3⃣
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ارسل رسالة للادارة

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.