رسالة نيلسون مانديلا الى الشعب الكوردي في عام 1997


من هو نيلسون مانديلات
 
نيلسون روليهلاهلا مانديلا؛، سياسي مناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا وثوري شغل منصب رئيس جنوب أفريقيا 1994-1999. وكان أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، انتخب في أول انتخابات متعددة وممثلة لكل الأعراق.
 ويكيبيديا


نص الرسالة
 
"نحن نعلم ماذا يعني ان تكون مظلوم في بلدك 

نحن نعرف ألم الأم التي يتم اخفاء ابنائها عنها 
نحن نعرف ماذا يعني ان الطفل لا يتكلم لغته الأم
نحن نعرف معنى ان يتم اهانة قوميتك وثقافتك 
و هذا ما تفعله الحكومة التركية بالشعب الكوردي
ولهذا السبب 
اليوم انا لست زائر او ضيف 
انا جزء من نضال القضية الكوردية انا واحد منكم "يخاطب الجماهير الكردية"
نحن نعرف ان المجتمع الاوروبي وخاصتا المانيا يستعملون اعذاراً مثل الارهاب والأمن لايقاف عمليات السلام
انا اريد ان اقول لهم ان نيلسون مانديلا ايضا كان يقُال عنه انه ارهابي وهو الان رئيس جنوب افريقيا
وان روبرت موغابي ايضا كان يقُال عنه ارهابي وهو الان رئيس زمبابوي 
اصدقائي الاعزاء "يخاطب الجماهير الكردية" نحن نتمنى ونأمل قريبا ان يكون قادتكم في برلمانكم الخاص في كوردستان ويكون لكم رئيسكم الخاص..
الحرب التركية ليست ضد PKK فقط انما ضد حقوق الانسان في تركيا وايضا ضد العمال والحركات اليبرالية انها حرب ضد الديمقراطية في تركيا,الارهاب يُستخدم كذريعة لانكار حقوق الشعب الكوردي وايضا الشعوب التي تسكن في تركيا..
انتم ايها الكورد لا تريدون ان تتفرقوا في كل اجزاء العالم..انتم تريدون ان تكونو في كوردستان..لا احد سوف يستطيع ان يوقف قرار الشعب الكوردي في أن يكون حراً
هربجي سروك أبو..."


النص الاصلي بالانكليزية 

" We know what it means to be oppressed in your own country. We know the pain of a mother whose child has disappeared…
We know what it means when a child not be talked in a language of his or her mother 
We know what it means to have your nationality and culture insulted..that is what the Turkish Government doing to the Kurds,and for this reason,today i am not your visitor i am not your guest 
I am part of the Kurdish struggle. I am one of you.

we know that the European Community and particularly Germany use the excuse of terrorism and security to stop the peace process
I want to tell them that Nelson Mandela was also called terrorist
but now he is a president of south Africa 
I want to tell them that Robert Mugabe was called terrorist and now he is a president of Zimbabwe......my dear friends of Kurdistan we hope soon that your leaders will be in your Perlman in Kurdistan and you will have your own president...
its "Turkish war" not only against the PKK it's against human rights in turkey it's also a war against the workers and Liberals Movement its war against democracy in turkey,terrorism is used as an excuse to deny the human rights of the Kurds and also the people of turkey....you"the Kurds" don't want to spread all of the worlds you want to be in Kurdistan....no one will be able to stop the determination of the Kurds to be free 
Biji Serok Apo "



اعداد المقال وترجمة الرسالة خاص بموقع التاريخ الكوردي 

إرسال تعليق

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق,ولكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
ان يكون التعليق خاص بمحتوى الموضوع 1⃣
يمنع نشر روابط خارجية بداعي الاعلان 2⃣
اذا لديك سؤال اضغط على زر "اتصل بنا" اعلى الموقع 3⃣
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ارسل رسالة للادارة

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.