خمسة عشرا اختراعاُ اسرائلياُ اخترقت حياتنا
اكثر ما يثير العجب في إسرائيل ذلك العدد الهائل من الاختراعات والابتكارات المترسخة في أراضيها على مدى سني وجودها ال-67 ما يؤكد نجاحها في تجاوز تحديات الجغرافيا والحجم والدبلوماسية. فيما يلي قائمة قصيرة بأعظم 15 اختراعاً إسرائيلياً في ميادين متعددة من قبيل الطب والتقنية النظيفة والطاقة والحواسيب والسلامة على الطرق والزراعة....
الذاكرة الوميضية (ذاكرة الفلاش، Disk-on-Key): إن هذه القطعة الصغيرة المتنقلة لتخزين المعلومات التي أصبحت واسعة الانتشار قد قام باختراعها رائد الأعمال الشهير دوف موران لتكون ترقية لتقنيات الأقراص الصلبة والمرنة من خلال اعتماد الذاكرة الوميضية ووصلة USB لإيصالها بالحواسيب الشخصية. وكانت إسرائيل أيضاً الدولة حيث تم تطوير القرص الوميضي الخاص بوصلة USB. وتُعتبر هذه القطعة التي تستخدمها الغالبية العظمى من الناس أحد الاختراعات المعاصرة الأجدى نفعاً، كونها تسمح للمستخدم بتخزين كل ملفاته ودمجها وتسهيل الوصول إليها والتعامل معها حتى وإن كان بعيداً عن جهازه الشخصي.
النافذة الشمسية : وهي من إنتاج شركة “بيثاغوراس” للطاقة الشمسية، حيث تكون أول نافذة تدمج بين ترشيد استهلاك الطاقة وتوليد الكهرباء والشفافية. وتأتي النافذة على شكل وحدة شفافة مصنوعة من الزجاج الضوئي الذي يمكن إدماجها بسهولة في أي تصميم معماري تقليدي أو إجراء خاص بالبناء.
الكبسولة التنظيرية(Pillcam) وهي أشهر علامة تجارية خاصة بشركة “غيفين إميجينغ” (Given Imaging) الرائدة عالمياً في مجال تطوير وتسويق الحلول المستساغة بالنسبة للمريض لتنظير ورصد الاضطرابات في الجهاز الهضمي، حيث أصبحت الآن هذا الكبسولة التي تضم كاميرا داخلها الآن بمثابة المعيار الذهبي (أي الاختبار التشخيصي الأفضل) للتنظير المعوي.
برنامج فايبر(Viber) للتراسل الفوري: إن هذا التطبيق الذي تم اختراعه في إسرائيل قابل للتحميل في أي هاتف ذكي ويسمح بإجراء المكالمات المجانية على نطاق العالم مستفيداً من النقاط الساخنة المجانية (Wifi). ويُعتبر البرنامج من أفضل الابتكارات الإسرائيلية لتأمينه سرعة الاتصال والتواصل مع أي شخص أياً كان.
بندورة الشيري (Cherry): التي اخترعتها شركة “هزيراع” المتخصصة بالهندسة الوراثية في الزراعة ضمن مشروع قاده أستاذان من كلية الزراعة التابعة للجامعة العبرية. وتتميز هذه البندورة ببطء نضوجها وعدم تلفها لدى شحنها.
جهاز إستعادة المشي (ReWalk): إن هذا النظام الآلي الذي يساعد على المشي يستهدف تمكين المشلولين من الوقوف والمشي وصعود الدرج.
الأجهزة الذكية للري بالتنقيط والري الصغير: تقوم هذه الأجهزة على أفكار المهندس الإسرائيلي سيمحا بلاستو لتتيح الري الدقيق للمحاصيل من خلال التحكم بقطرات الماء. وكانت شركة “نِتافيم” الإسرائيلية قد عرضت النموذج الأول لهذا الحلّ البارع عام 1965.
العين المتحرِّكة: تحول دون حوادث الطرق- لقد اخترعت شركة “موبايل آي (العين المتحركة)” هذه المنظومة التي تضم كاميرا رقمية صغيرة يجري تفعيل الخوارزميات الذكية للتحكم بها لمساعدة سائقي السيارات على قيادتها بصورة آمنة. وينذر النظام المتصل بدفة القيادة عندما يعمد السائق إلى تغيير مساره بدون قصد، كما أنه يحذر السائق من خطر الاصطدام الوشيك بالسيارة أمامه ويرصد المشاة السائرين على الطريق.
جهاز إزالة الشعر للنساء “إبي ليدي” (EpiLady): إنه أول جهاز كهربائي لإزالة الشعر وقد أصبح يحتلّ بثبات صدارة سوق العلاجات التجميلية حيث بِيع ما يقارب 30 مليون جهاز من هذا النوع منذ عام 1986.
جهاز “إستشعار الطفل” (BabySense): إن هذا الجهاز غير المشعّ القائم على تقنية عدم اللمس قد تم تصميمه لمنع وقوع حالات الموت السريري عند الأطفال. وقد ابتكرت شركة “هاي سنس” هذا الجهاز الذي يراقب تنفّس الطفل وحركاته في سريره خلال النوم. ويعطي الجهاز إنذاراً صوتياً ومرئياً إذا توقف التنفس لمدة تزيد على 20 ثانية أو إذا تراجع إيقاع التنفس إلى ما دون 10 مرات في الدقيقة.
تظام “ويز” (Waze): للملاحة– كان هذا النظام قد تم اختراعه في إسرائيل. ويقدم النظام المستند إلى نظام التمَوْضُع العالمي (GPS) المعلومات الدقيقة المتوالية لسائق السيارة لإرشاده إلى وجهة سفره بالإضافة إلى الإحصائيات الآنية الخاصة بحركة السير. ويجري استخدام النظام حالياً في أكثر من 100 دولة مما يجعله برنامجاً تطبيقياً واسع الانتشار عند السائقين.
الروبوت المساعد في جراحة العمود الفقري (SpineAssist): إن هذه الآلة الروبوتية تُستخدم في جراحة الظهر لتساعد الأطباء في عمليات جراحية خاصة بالعمود الفقري، حيث تساهم في خفض مدة العملية وتعرّض المريض للإشعاع.
الكاميرا الفضائية (Space Camera): وهي من إنتاج دائرة التصوير الفضائي الاستخباري (IMINT) التابعة لشركة “إلبيت” (Elbit)، حيث تشكل جهاز مراقبة بصري إلكتروني متكامل خفيف الوزن قابل للاستخدام في تطبيقات حكومية وتجارية وعلمية.
شبكة للسيارات الكهربائية: كان هذا المشروع لشركة “بيتر بلييس (المكان الأفضل)” بقيادة مبتكره رائد الأعمال الإسرائيلي شاي أغاسي – رغم فشله تجارياً- قد أصبح نموذجاً عالمياً لاستخدام السيارات الكهربائية.
معالِجات البيانات الخاصة بشركة “إنتل“ كانت معالجات البيانات المُحَوْسبة الأولى في العالم وهي معالج 8088 وتقنية MMX وتقنية “سنترينو” للأجهزة المتنقلة من وحي ابتكارات مهندسين إسرائيليين كانوا يعملون في الفرع الإسرائيلي لشركة “إنتل” علماً بأن هذا الفرع صار مركزاً عالمياً للتطوير الخاص بهذه الشركة.
المصدر. 
إسرائيل تتكلم بالعربية
التسميات

إرسال تعليق

يسعدنا تفاعلكم بالتعليق,ولكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
ان يكون التعليق خاص بمحتوى الموضوع 1⃣
يمنع نشر روابط خارجية بداعي الاعلان 2⃣
اذا لديك سؤال اضغط على زر "اتصل بنا" اعلى الموقع 3⃣
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ارسل رسالة للادارة

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.